د ماهر الاعصر يضع جميع الحلول الجذرية و الشفاء التام للفيروس سي و لجميع مضاعافاته الخطيرة من تليف الكبد الي أورام الكبد السرطانية و الله خلق لكل داء دواء , علمه من علم و جهله من جهل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

د ماهر الاعصر يضع جميع الحلول الجذرية و الشفاء التام للفيروس سي و لجميع مضاعافاته الخطيرة من تليف الكبد الي أورام الكبد السرطانية و الله خلق لكل داء دواء , علمه من علم و جهله من جهل

مُساهمة  gihan hasan في الأربعاء نوفمبر 09, 2016 9:43 am

اخيرا حصل الفايروكير كعلاج لفيروس سي النوع الرابع المنتشر بمصر و شمال افريقيا علي موافقة FDA 2010 -USA و ينتج الان لشركتي PHARAOH'S Cure LLC- NY بمصنع ادوية CPC - Hapauge-Long island -NY
و اخيرا و ليس آخراً ، اتوجه بالشكر لأستاذنا اد/ عبد الرحمن النجار اما الشخص الموتور أحب أقول له مثل شاءع بالامارات ( من لا يقدر الصقر ... من جهله يشويه )
د ماهر اﻻعصر يكشف حقيقة النصب و غش الشعب المصري في علاج الفيروس سي بأدوية الغرب الفاشلة و المنتمية بمجرد ايقافها رغم وجود دواء مصري الفايروكير ٦٠٠ مجم و تعالج بنجاح و بشري أمل لكل مريض مع توفير اهدار مليارات الدولارات مال عام .. هل من متابع و مستجيب فانتبهوا يا سادة أولوا الامر لان الفايروكير نتاج ٢٧ ابحاث منشورة بجميع الدوريات الطبية العالمية و حاصل علي FDA approval 2010USA لعلاج النوع المنتشر بمصر بلا مضاعافات و انجح و فعالية في الشفاء مبشره بالخير مع رخص تكلفة تصنيعه موفرا مليارات الدولارات بل يصدر و يدخل لخزانة البلد الكثير و الكثير و نثبت لكل العالم ان علماء مصر مثل د ماهر اﻻعصر من اكبر ٥ بالعالم و تخطي الفايروكير المراحل الأربعة لترخيصه دواء علي مدار ٢٧ سنة من الكفاح و الجهد المتواصل و المصاريف تعدت ١٠ مليون جنية لاستيفاء جميع التحاليل و الملفات الرقابية و المرجعية و اجتياز مراحل السمية و التفتت و الثبات و ديناميكية مستواه بالدمى أعضاء إخراجه و دوره الصيدلي لقتل الفيروس سي بايقاف إنزيمات التكاثر و الترتيب الدفاعي و إيقاف جميع مضاعافات الفيروس سي من تليف بالكبد و أوزانه و الاستسقاء و دوالي المريء ... الخ (طبقا للدساتير الصيدلانية العالمية )
و لكل مريض تليف بالكبد يبشر بنزول دواء جديد من ابحاث اكبر 3 شركات دواء يابانية بعلمائها للكبد عالميين www.yhpgroup.com و أسم الدواء الفعال لعلاج تليف الكبد هو اللينيك Laennec 112 mg ampoules , made in Japan وهو من خلاصة المشية البشرية في صورة مركزة و نقية بما تحمل من أسرار الخالق للجنين و مشيمته من عوامل للنمو و تجديد الخلايا و أستبدال الشيخوخة بالشباب و الحيوية و النشاط و هي مفتاح زرع الخلايا الج1عية بتفوقها لفتح امال و أفق جديدة بالطب و لهذا نجحت في علاج تليف الكبد و أيقاف تباعاته و مشاكله العديدة . و الله أكبر خالق الخلق و الدواء لكل داء , غلمه من علم وجهله من جهل.
د ماهرالاعصر و مستقبل الطب الحديث و هو تقنية و نقل الخلايا الجذعية من دم الحبل السري بمشيمة كل مولود و توضع في عبوة عليها كل بياناته و تحفظ ببنك المشيمة اللي متفوق به منذ ١٩٩٩ بتل ابيب ثم امًريكا ثم ألمانيا و فرنسا و اليابان , وعندما يكبر المولود وًتعرض لمرض مزمن او حادث شديد و تهشمت عظامه و قطع الحبل الشوكي و اصبح بشلل رباعي ... او مريض كبد بفيروساته ومضاعفاته مثل التليف المتقدم و السرطان من التليف مع فشل كلوي ثم يرغب في استعادة قوة كفاءة وظائف القلب وقوته وخصوصا بعد جلطة العضلة الأمامية للقلب و تليفا وهي تمثل 75% من قوة ضخً القلب و تقوم ايضا الخلايا الجذعية بإعطاء حيوية و نشاط للجسم و المخ مع منع الشيخوخة وتظل شاب علي طول بحياة أفضل ......كل ده تقوم به و تحل جميع المشاكل الطبية زرع الخلايا الجذعية ( Stem Cell Therapy )
في مصر لا توجد بنك مشيمة فنأخذ عينة من النخاع العظمي المليء بالخلايا الام سريعة الانقسام لتكوين خلايا الدم يوميا تحت بنج موضعي تسحب العينة في ٥ دقايق و الدم يدخل في عمليات معقدة بتغير جينات DNA for each target you need
و بعد أسبوع يعود المريض و تحقن خلايا الكبد الجذعية مثلا و خلايا منع الاستسقاء البريتوني و حديثاً تتحول الي Von Kuppfer Cells و هي خلايا قاتلة و اكولة لأي ورم وتحقن به تحت الأشعة التلفزيونية و تقضي تماما علي أورام الكبد ، اما خلايا الكبد فهي تعوض تليف الكبد و هذا بالاضافة الي حقن خلايا البريتوني لمنع الاستسقاء بالبريتون ، و يجيد هذه العمليات من اكبر اطباء زرع الخلايا الجذعية ا.
أحدث بحث لترقية د ماهر الاعصر بكلية الطب – جامعة القاهرة و هو أضافة هامة في عالم الطب بأشراف مشترك بأكبر علماء المانيا و بتمويل الوكالة الدولية للطاقة الذرية, أطلق عليه الطلقة السحرية للكشف المبكر و علاج لسرطان القولون و الكبد بدقة عالية تتخطي 98% بدون أي تأثير علي الأعضاء الطبيعية بجسم المريض.
علي مدار 12 سنة قام د ماهر الاعصر بأهم بحث في علاج السرطان في هذا القرن ,
بأستخدام الأجسام المضادة أحادية المنشأ عالية الخصوصية ضد سرطان القولون و الكبد المعنونة بمادة التكنشيوم 99-أم المشعة (أشعة جاما ) للكشف المبكر للسرطان بأستخدام التصوير النووي الوظيفي لأشعة جاما المنبعثة بواسطة الجاما كاميرا للكشف المبكر لجميع أماكن السرطان النشطة في مواقعها الأبتدائية في أصغر حجم لها حتي قطر 1 سم ,
ثم بأستخدام مادة اليود 133 المشعة (أشعة جاما و جسيمات بيتا قاتلة الخلايا في قطر لا يتعدي 1 سم ) للعلاج الفعال و الدقيق للسرطان بدون أي تأثير علي أنسجة طبيعية حول السرطان مما لا توجد اية اعراض جانبية بجسم المريض و لو بعد فترة !!
هذا بحث الترقية الوحيد اللذي أستغرق 12 سنة لأنه أجري بالفعل علي مئات المرضى بتعاون علي أعلي مستوي علمي عالمي , لبد أتوجه لهم بالشكر و العرفان فلولاهم ما خرج هذا البحث للنور فبعد ترقيتي به بكلية الطب جامعة القاهرة أكبر معقل لعلاج الأورام بمصر و الشرق الأوسط !! تم نشره بأكبر الدوريات الطبية العالمية للأورام و نوقش في مؤتمرات الكبد العالمية بالخارج و لاقي أستحسان و تشجيع من جمعية الاورام العالمية بأمريكا لما أحدث ثورة في علم الأورام و عالم الطب الحديث :
1- أولا أشكر كل من ساهم في هذا البحث بمركز علاج الاورام و الطب النووي القصر العيني ( NEMROCK ) تحت أشراف أكبر أساتذة ألأورام بكلية الطب جامعة القاهرة و علي رأسهم الأستاذ الدكتور/ شوقي الحداد رئيس قسم الأورام كلية الطب جامعة القاهرة و الأستاذة الدكتورة/ حسنة مصطفي رئيسة قسم الطب النووي كلية الطب جامعة القاهرة و الأستاذ الدكتور الفيزيائي / جابر زيادة أستاذ الطب النووي و الخبير بالوكالة الدولية للطاقة الذرية – فيننا السويد ( IAEA ) و كان له دور كبير في تعاون الوكالة الدولية و تزويدنا بالمواد المشعة المختلفة .
2- وزارة التعليم العالي و التكنولوجيا اللذي مشكورة قدمت تمويل جيد لهذا البحث الخاص بترقيتي بعد عدة مقابلات و مراسلات مع كبار مسؤولي الوزارة و صولا للوزير شخصيا اللذي أصدر قرار بتمويل البحث بشيك الي السيد عميد كلية الطب معة رسالة مختمومة موضحة جهة هذا التمويل و الهدف منه حل أكبر مشكلة بمصر الان هي سرطان القولون و الكبد .
3- أفتخر بالأشراف المشترك علي بحثي من جهد و فكر العالم الكبير الأستاذ الدكتور / ريتشارد باووم أستاذ علاج الأورام بكلية الطب جامعة فرانكفورت Prof.DR. Richard Baum ) ) اللذي كان له دور كبير في أمداد مستشفي القصر العيني بالمفاعل الحيوي و الميكروسكوب الألكتروني العملاق اللذي تم بناء دور خامس بمركز الأورام خصيصا له و هذه الأجهزة ( منحة من الأتحاد الأوروبي – بروكسيل - بلجيكا )
4- و أشكر الأستاذة عالمة الذرة / صفاء نصر رئيسة قسم الأستخدام السلمي للطاقة النووية بهيئة الطاقة النووية و كان لها دور هام لمساعدتي في تحضير الأجسام المضادة أحادية المنشأ عالية الدقة التخصص للأتحاد مع خلايا سرطان القولون و الكبد (و هي عملية معقدة جدا )
أولا : حقن خلايا السرطان عدة مرات بفئران التجارب ,ثم أستخلاص الخلايا الليمفاوية نوع ب من طحال الفئران ذات قدرة علي أفراز الأجسام المضادة أحادية المنشأ و عالية الدقة و التخصص ضد هذه الخلايا السرطانية ( مهما كان موقعها في جسم الانسان سواء الأبتدائية أو الثانوية لأنتشار الورم بالغدد الليمفاوية أو بالدم لتصل للعظام و الكبد ثم الرئة و المخ ... في الحالات المتقدمة للسرطان ),
ثانيا : يتم دمج و تهجين هذه الخلايا الليمفاوية ب مع خلايا سريعة الأنقسام ( مثل خلايا MULTIPLE MYELOMA ) و ذللك لسرعة الانقسام داخل المفاعل الحيوي اللذي يوفر البيئة المناسبة لانقسام الخلايا ملايين المرات و بأستخدام تقنية الطارد المركزي يتم فصل الأجسام المضادة أحادية المنشأ و دقة الخصوصية بكميات كبيرة يتم تجفيفها بالنيتروجين السائل شديد البرودة للمحافظة علي سلامة و حيوية الأجسام المضادة و يتم حفظها في عبوات زجاج مع تفريغ الهواء و سحب الاوكسجين تماما من العبوة اللتي أصبحت الأن معدة للحقن الوريدي في جسم المريض .
ثالثا : يأتي دور تحميل و عنونة هذه الأجسام المضادة بالمادة المشعة المناسبة لأجراء الكشف المبكر للسرطان( بأستخدام التكنشيوم 99- أم المشع ينبعث منه أشعة جاما ذات طاقة ضعيفة للتصوير بالجاما كاميرا فقط ( Tc – 99 m /
أو لعلاج السرطان سواء الأبتدائى أو الثانويات المنتشرة ( بأستخدام اليود 133 المشع ينبعث منه أشعة جاما ذات طاقة أكبر و الأهم تنبعث جسيمات بيتا القاتلة لنواة الخلايا السرطانية في محيط قطره لا يتعدي 1سم مما لا تؤثر علي الأنسجة الطبيعية المحيطة بالسرطان.
و هذا ملخص بعناية شديدة لأهم بحث و دراسة عملية للوصول لعلاج أهم مشاكل صحية بمصر في بحث ترقية تضافرت به كل الجهات المعنية المصرية و الدولية ( أغلب الأبحاث للترقية عبارة عن نقل من أبحاث عالمية سابقة من الأنترنت مع تعديل بسيط و تتم الترقية و يلقي البحث بمكتبة الكلية و الجامعة مجرد ترديد لبحث عالمي لا علاقة له بمشاكل البلد و لا يطبق بالتالي و يكون مصير البحث هو أرفف المكتبة فقط و هذا للاسف حال البحث العلمي بمصر عقيم ,,,,مجرد حبر علي ورق بعيد كل البعد عن واقع و مشاكل مصر, المهم سرعة الأنجاز و ضعف التمويل للسباق علي الكراسي و الألقاب للحقيقة جوفاء ....و هذا هو الفرق من كل الف أستاذ يوجد واحد عبقري مخترع عبقري ,.... فمن لا يقدر الصقر يشويه ؟؟؟؟ و هذا ما قيل لي من سمو الامير الشيخ زايد ال نهيان و هو يكرمني لابحاثي في مجال علاج الفيروس سي و مضاعافاته و أختراعي من خلال مشروع مصري – كندي سنة 1987 لاكتشاف دواء من أصل طبيعي بديل عن حقن الأنترفيرون و الأنسب لفيروس سي النوع الرابع المنتشر بمصر و علاج تليف الكبد و مضاعافاته و بعد بداية محرقة ....الي نهاية مشرقة اخذت من عمري ابحاث و تجارب دامت 23 سنة و صولا الي دواء فايروكير 600 مجم …Virucare 600 mg – FDA approved USA 2010)
اما البحث العالمي .. الطلقة السحرية للكشف المبكر و علاج سرطان القولون و الكبد فقد تضافرت فيه جهود عدة جهات معنيىة مصرية و عالمية :
• من مركز علاج الأورام و الطب النووي و رؤساء أقسامه بكلية الطب القصر العيني جامعة القاهرة- مصر,
•وزارة التعليم العالي و التكنولوجيا – القاهرة –مصر اللذي مشكورة أعتمدت تمويل جيد لهذا البحث لترقيتي بعد عدة مقابلات و مراسلات مع كبار مسؤلي وزارة التعليم العالي و التكنولوجيا.
•هيئة الطاقة النووية – الأستخدام السلمي لطاقة النووية القاهرة – مصر ,
•الأشراف المشترك من قبل أكبر أستاذ علاج الاورام و الطب النووي / ريتشارد باووم كلية الطب جامعة فرانكفورت – ألمانيا,
•الوكالة الدولية للطاقة الذرية ( IAEA) – فيننا – السويد
•الأتحاد الأوروبي للمنح البحثية الطبية – بروكسيل – بلجيكا
و البحث بالطبع يحمل المزيد و الكثير من التفاصيل غاية التعقيد و السرية و انني أشفق علي الكل بمجرد معرفة ملخص أكبر بحث علمي عالمي للكشف المبكر و علاج ليس فقط سرطان القولون و الكبد بل ايضا سيفتح المجال لنا أن شاء الله أن يشمل أغلب السرطانات التي تفرز بالدم مواد تسمي بدلالات الأورام و هي مفتاح بدء عمل الأجسام المضادة أحادية المنشأ عالية الدقة و الخصوصية للالتحام بخلايا السرطان التي تفرز تلك دلالات الاورام كسيارات أنتحارية موجهة بدقة شديدة لحجم الورم السرطاني دون غيره من الأنسجة الطبيعية ثم يلقي في جسم الورم حمولته من المواد المشعة للكشف المبكر ثم للعلاج بدقة و خصوصية عالية كطلقة الرصاص و من هنا تم تسميتنا لها .....بالطلقة السحرية
و لمزيد من التفاصيل ستجد البحث منشور بجميع الدوريات العلمية العالمية للأورام هو الدخول علي شبكة الأنترنت و البحث عن :
MAGIC BULLET FOR EARLY DETECTION & TREATMENT OF COLO-RECTAL AND LIVER CANCERS …..BY USING MONO-CLONAL ANTIBODIES LABELLED BY Tc-99m ( for early detection ) OR BY I-133 ( FOR TREATMENT )
www.MaherElaaser.com
melaaser@yahoo.com
01140333339
www.facebook.com/maher elaaser
www.facebook.com/المعادي اليوم

د ماهر الاعصر ينصح السادة البهوات تعالج الفيروس سي بدون الإلمام بطيعة نقط ضعف الفيروس منعا الانتكاسة
ما حدش عايز يفهم كيفية التعامل مع فيروس سي بمصر المقاوم و المختلف عن باقي انواعه الستة كما امضي د ماهر الاعصر 29 سنة يدرسه تحت قوة تكبير جبارة و هي الميكروسكوب الالكتروني منحة له من الاتحاد الاوروببي و الخطورة التعامل معه بدون الالمام بجميع نقط ضعفه و تحديد أخطر أنزيمات مسؤلة عن تكاثره و ترتيبه الدفاعي و أضعافها مما ييقضي عليه يسهولة جهاز المناعية مع ايفاف مناطق انتكاسته المتوقعة.... فهو فيروس معقد جدا لكن سهل ممتنع فعلاجه متعدد الادوار حتي يتم الشفاء التام بلا أنتكاسة يحتاج الي خطة علاج محكمة من أربع أركان تحتاج علي وقت 6- 9 شهور علي الاقل لفك رموزه و ايفاق انزيماته الهامة ( الحمد لله ليست متواجدة بجسم الانسان ) للوصول لشفاء تام بأذن الله بلا أنتكاسة + الضرب علي مواقع كود الانتكاسة و التحور الجيني و الطفرات ....................و الالمام الشامل و التمكن من القضاء عليه بلا رجعه تدربنا جيدا علي أيد علماء يهود هم من ركب سلاح بيولوجي علي قواعد أنفلونزا توجهه الي الكبد كهدف و ليس الجهاز التنفسي .........و من نوادر تركيبة الفيروس سي :
1- لا تصيب الا الانسان و الشمبانزى في كل مملكة الحيوانات !؟
2- هو و الايدز الوحيدين اللذي لهم غطاء خارجي زيادة للحماية ثم مظروف دائري في الخارج ملىء بالمخدات و الاشواك كي يصد خلايا جهاز المناعة من ألتهامه , حتي تأتي كرات الدم البيضاء العملاقة الاكولة و تتمكن من بلعه و السير به بالدم و هو محمي في بيت المأمور اللذي عمره 2 -3 اسبوع فقط يستمر في ألقاء أكياس حارقة بها أنزيمات هاضمة لاي بروتين و لكن الظرف الخارجي للفيروس ذو المخدات تدفع الاكياس الحارقة كطلقات رصاص بعيدا عن الفيروس اللذي يستمر سليما حتي يخرج المأمور علي المعاش و تموت خليته و ينساب منها الفيروس سي سليما يبحث عن مواصلة جديدة ليصل الي هدفه ...خلية الكبد
3- لا تستطيع عزل الفيروس سي في مزارع المعمل الخارجية فهو لا يعيش الا علي مزارع من خلايا كبد حية من شمبانزي او انسان
4- يقاوم حرارة تسخين فرن التعقيم حتي درجة حرارة لا تقل عن 120 درجة مئوية , و يقاوم اقوي محاليل التعقيم حتي تركيز 1/1000 لمدة لا تقل عن 6 ساعات
5- يتواجد في جميع سوائل الجسم ( أعلي تركيز و هو المعدي الدم , بنسب ضعيفة في اللعاب , العرق , البول,,,,الخ )
6- يتواجد بالطور المعدي للبالهارسيا ...راس السركاريا و هذه مفجأة لنا بفضل قوة تكبير الميكروسكوب الاليكترونى لدورة حياة البلهارسيا الاب الروحي لفيروس سي اللذي يلجأ الي دودة البلهارسيا الموجودة بالكبد و يتواجد في البويضة الحية و صولا للطور المعدي ...السركاريا فينزل الفلاح الترعة او غيط الارز المغمور بمياه النيل و هنا نجد ان اكثر من 75% من مرضي الفيروس سي لديهم ايضا أصابة مشتركة بالبالهارسيا و هذا يفسر أنتشاره ينسب مرتفعة في محافظات زراعة الارز مثل البحيرة , المنزلة , كفر الشيخ و الشرقية
7- و من طرق العدوي بفيروس سي مرضي الغسيل الموي للكلي , مرضي امراض الدم المزمنة المحتاجين نقل دم بصفة دورية و خصوصا باكياس دم مشبوهه لم يجري فحوصات شاملة للمتبرع و لا للدم بلاكياس المجمعة من حملات جمع التبرع بالدم العشوائية مثل من مرتادي استاد الكورة , القوافل العلاجية , طلبة الجامعات و المدارس .....الخ
و ايضا عدم تفعيل قانون البيئة رقم 4 لسنة 2004 اللذي يجرم القاء المخلافات الطبية الصلبة بالقمامة العامة فلبد التعاقد مع الاجهزة الحديثة للتخلص الامن للمخالافات الطبية الصلبة بتقنية الفرم و التعقيم ثم تخرج علي سيور ضخمة لتلقي في حفرة عميقة خارج العاصمة و تغطي بالجير الحي لان عملية المحارق للمخالافات الطبية الصلبة يخرج انبعاثات من المداخن ...الدايوكسن و هو غاز خطر علي الصحة العامة و مسرطن بالجهاز التنفسي و ممنوع عالميا فلذا لجأ كل العالم للتخلص الامن بالفرم و التعقيم خارج المنطقة السكنية ثم يغطي بالجير الحي بعد ضغطه بمكابس قوية لتقليل حجم المخلفات مع الالتزام بوضع كل المخالفات في الاكياس المخصصة لها حسب لون الكيس من اسود , اصفر و احمر
و ايضا عدم الالتزم بمنع ختان البنات بالات غير معقمة و كذلك خرم أذن البنات لتركيب الحلق بادوات يستخدمها الجواهرجي بتعقيم بدائي لا يصلح مع هذا الفيروس اللعين
و ايضا لا ننسي الجراحين و فني المعامل اللذي قد يتعرضوا لشكة أبرة فوجد ان من كل 10 شكات واحدة فقط التي قد تنقل عدوي الفيروس سي في حالة اختلال ميزان مناعة الجسم و كمية الفيروس اللتي دخلت الدم .... فنستطيع ان نقول ان ملخص نقل العدوي هي مجرد معادلة ميزان من طرفين مناعة الجسم في كفة و كمية الفيروس بتركيز عاالي بكفة اخري , و لهذا تم رصد 3% من عدوي الفيروس سي بالاتصال الجنسي و اللعاب و لكن هناك تبرير لذلك ان الزوجين يذهبوا او يتعرضوا لنفس مصدر عدوي الفيروس سي كأستعمال سرنجة مشتركة بينهما , يذهبوا لنفس طبيب الاسنان الغير ملم بطرق التعقيم الصحيحة لطبيعة الفيروس سي الشاذة او عمل عمليات صغري باستقبال مستشفي بابر و ادوات جراحية غير معقمة او استخدام نفس الابر الصينية او ابر التاتو الرسم بالصبغة بالحقن تحت الجلد
و لا ننسي دور لجان مكافحة العدوي بالمستشفيات و التأكد من التعقيم الكامل لصواني الالات بالاوتوكلاف فسرعان ما يتغير لون الشريط اللاصق حول الفوطة مغلفة صنية الالات من اللون الاصفر الي البنفسجي هنا نتأكد ان حرارة الاوتوكلاف فوق 120 درجة مئوية كفيلة بقتل جميع الجراثيم شاملة الفيروس سي , و من هنا تم منع أستخدام كشك الولادة او كشك عمليات الشرج من بواسير , ناصور شرجي او شرخ لانه كان حظها قليل من تعقيم الالات الجراحية و كانت مصدر لانتشار الفيروس سي مثل تعميم حقن الطراطير ضد البلهارسيا في الستينات بامر من عبد الناصر و كانت السرنجات غير معقمة تماما بل و تنتقل من وريد لاخر ؟!
و ايضا لبد و ان نضيف ان مصر كانت مستهدفة بنقل الفيروس سي اليها عن طريق استيراد اكياس البلازما و زجاجات الزلال البشري و بعض تطعيمات الاطفال التي كانت تأتي من الخارج الي الاشخاص مباشرة دون تحليل عينات عشوائية منها و أقيل وزير الصحة وقتذاك .
فعند الحديث عن الفيروس سي فسنجد ان هناك الكثير و الكثير ,,,, من واقع 29 سنة من عمري أمضيتها في دراسات و ايحاث هامة منشورة عالميا و عملت خريطة لجميع محافظات مصر بتحديد نسبة العدوي و أسباب أنتشاره بكل محافظة و هذه الخريطة من الاهمية ان لجأ اليها وزير الصحة المحنك أد / أسماعيل سلام وزير صحة مصر السابق اللذي لم يأتي حتي الان مثيل له و لفكره المتجدد المبتكر
هذا مجرد نبذة صغيرة عما يتعاملون مع فيروس سي و كأنه أنفلونزا ؟؟؟ و نظرا لعدم المامهم بالكثير و الكثير عنه او لعدم تخصصهم من الاصل فلهذا الفيروس سي في تزايد وصولا لنسبة 25.5 % ( أحصائية حقيقة من الواقع تمت بواسطة منظمة النمرو مركز الابحاث التابع للبحرية الامريكية ) و هو من النوع الجيني الرابع المقاوم يشدة و سريع الانتكاسة بتحور جيني في صورة طفرات تختلف في التركيبة أقل من 25% و لهذا تدرج نوع من اصل الرابع G4A < G4B < G4C .... الخ
فأنتبهوا يا بهوات من التعامل مع الفيروس سي طلبا لشفاء سريع في 3 شهور (علي الاقل للقضاء علي الفيروس سي من 6 الي 9 شهور / و يؤخذ علاج ثلاثي لا فصال مع توصيات منظمة التغذية و الادوية العالمية FDA و الا سيعقبه أنتكاسة متحورة أقوي من الاول و التي تحتاج لتحليل HCV PC ثلاث مرات متتالية علي مدار 6 شهور علي الاقل للتأكد من الشفاء التام بلا انتكاسة / اما تحليل HCV PCR مرة واحدة فقط و كمان بعد اسيوعين من ايقاف العلاج قصير المدة 3 شهور و ثنائي و ليس ثلاثي فنحن نضرب جميع توصيات منظمة التغذية و الصحة العالمية عرض الحائط و لا نستند علي اي دليل علمي او بحث عالمي لدراسات بعدة مراكز او رسالة منشورة عالميا..؟؟ كل ده تخبط و تهريج و ليس كلام علمي مبني علي اية دراسة و لو واحدة / و الادهي من ذلك انهم يخدعون المرضي بشفاء سريع وهمي تتبعه انتكاسة بعد 3 , 6 او 9 شهور و المريض معتمد و واثق في أطبائنا البهوات و يقال له انت شفيت و المريض يعتمد علي كلام الاطباء و تحدث انتكاسة بعد فترة و هو لا يعلم و يأتي بع سنوات بجميع مضاعافات الفيروس سي المزمن النشط ( تليف بالكبد , تضخم بالطحال الذي يلتهم و يكسر خلايا الدم العجوزة و الشابة بلا تفريق لانه محتقن و مجنون يكسر الدم بلا هوادة و النخاع العظمي يحاول جاهدا يعوض هذا الهدم و لكن المحصلة هي الانميا و نقص المناعة و الصفائح الدموية , تضخم دوالي المرىء و قابلة للنزف و القىء الدموي , الاستسقاء البريتوني مع الالتهاب و السخونية و الرعشة و تضخم البطن حول السرة ......نسية 10% من تليف الكبد لديها قابلية لتكوين يؤرة سرطانية و خصوصا ان قلب الفيروس سي مسرطن .......خراب و دمار و فقد للقوة العاملة و اهدار المال العام و هذا ما يريده اليهود انتقاما من شعب مصر اللذي انتصر عليهم في حرب اكتوبر 1973 المجيدة ( و اليهود عندهم معادلة ثابتة و هي من يقتل يهودي لبد يعادلة قتل الف ممن قتلوه و هي فعلا نسبتهم بالعالم 1/1000 من سكان الارض ) فلا تنتظروا من شركة جلعاد اليهودية ان تنقذ و تعالج المصريين و خصصوصا ن انها تبيع علبة السوفالدى 400 بواحد دولار و ستجدون هذا السعر عالميا كما في الهند و باكستان ؟
و لا اعلم لماذا لم تجري تحاليل الرقابة الدوائية و الادارة المركزية للصيدلة علي هذا الدواء قبل ان يدخل فم المريض مباشرا / و الطامة الكبري لم يدخل لجنة تسعير الدواءالمؤلفة من نقيب الصيادلة و الاطباء و عضو المالية و عضو الامن القومي و عضو مجلس الدولة برئاسة وزير الصحةا السابق اللذي تخطي كل هذه اللجان و سعره بالامر المباشر بالف ضعف من ثمنه الحقيقي .. لمصلحة من و من المستفيد من كل هذا العبث باكباد المصريين و اهدار المال العام !!! بل و اسند انتاجه محليا لاربع شركات خاصة مع العلم ان يعلم جيدا انه هناك اكثر من 65 مصنع دواء قطاع عام اكثر خبرة و اكفأ عمالة و لديهم اسطول توزيع و مكاتب فرعية بجميع محافظات مصر اقوي بكثير من الاربع شركات الخاصة اللتي اسند لهم الوزير التصنيع المحلي بالامر المباشر بدون ممارسة عامة كانت شركات القطاع العام ستأخذ الفرصة للانتاج و ستعطيه بسعر اقل و جودة اعلي و هذا بالاضافة لانها في اشد الحاجة لمثل هذا المكسب لتسد مرتبات الاف العاملين و الكثير من المصانع طبقا لمعايير جودة تصنيع الدواء ؟؟؟؟
اخيرا و ليس اخرا , ان علاج مرضي الفيروس سي المصريين ان شاء الله ح يكون علي يد علمائها الاشراف العالميين و من اكبر اطباء الكبد عالميا في مجال علاج الفيروس سي و محبي مصر و ترابها حتي النخاع لما لها من افضال علينا تحول الي واجب نحو شعبها الاصيل ....................... و لكن موضوع فيروس سي بمصر اصبح شائك و هناك مافيا ادوية امريكية تسمح و ترفض اي منافس لمصالحها من بيع الدواء بمصر ام الدنيا و الباب العالي للشرق الاوسط و بها كنوز و خيرات العالم كله ( كما ورد بالقرأن و مكننا يوسف خزائن الارض و هو كان وزيرا للمالية بمصر ) فاللعب مع المافيا أشبه بالرقص مع الذئاب و هم أذرع الأخطبوط اللوبي المصري الخادم علي مصالح مافيا الادوية الامريكية مقابل حفنة دولارات تخرب ذممهم و توجههم لمحاربة كل معترض او منافس و هم في كل المجالات اطباء , اعلام رخيص , صحافة صفراء و اخيرا صغار كبار موظفي الوزارة ؟؟؟؟ فهي تتحكم في جميع لجان ترخيص الدواء بمصر تستطيع تنال من سمعة اي دكتور محترم شريف بيقول الحق و لو وصل الامر لشرح المخالفات لجميع الحهات الرقابية بالمستندات و الابجاث العالمية و توصيات اكبر منظمة دوائية في العالم FDA ...و برضه لازم تجيد الرقص مع الذئاب و الله خير حامي و له الامر من قبل و من بعد و الله الموفق و المستعان ملك الملك جل جلاله.

gihan hasan

المساهمات : 457
تاريخ التسجيل : 03/03/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى