د ماهر الاعصر يضع أحدث علاجات للفيروس سي بمصر النوع الجيني الرابع , و جميع مضاعافاته الخطيرة من علاج تليف الكبد و تباعاته حتي علاج بؤر الكبد السرطانية , و الله عز وجل خلق لكل داء دواء , علمه من علم وجهله من جهل . و الله الموفق و المستعان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

د ماهر الاعصر يضع أحدث علاجات للفيروس سي بمصر النوع الجيني الرابع , و جميع مضاعافاته الخطيرة من علاج تليف الكبد و تباعاته حتي علاج بؤر الكبد السرطانية , و الله عز وجل خلق لكل داء دواء , علمه من علم وجهله من جهل . و الله الموفق و المستعان

مُساهمة  gihan hasan في الأربعاء نوفمبر 09, 2016 10:03 am

د ماهر الاعصر يضع أحدث علاجات للفيروس سي بمصر النوع الجيني الرابع , و جميع مضاعافاته الخطيرة من علاج تليف الكبد و تباعاته حتي علاج بؤر الكبد السرطانية , و الله عز وجل خلق لكل داء دواء , علمه من علم وجهله من جهل . و الله الموفق و المستعان

@ د ماهرالاعصر أستاذ الكبد ومن أكبر 5 في العالم يشارك في تحيا مصر بدوائه الفايروكير الوحيد المعالج للفيروس سي النوع الجيني الرابع المنتشر بمصر دون مقابل لفضل مصر أم الدنيا علي الكل و بقوة أولادها خير جند الارض ستعود أقوي و أغني دولة بالعالم ان شاء الله
الله أكبر و لا حول و لا قوة الا بالله فهو جل جلاله خلق في الكون كله فلكل داء دواء من نفس التربة و المكان علمه من علم وجهله من جهل عدا الهرم و السقم كالقضاء ينزل اللطف فبه معه في نفس المكان و الزمان ,,,,,,,,,,,,,,,فأن مع العسر بسرا , أن مع العسر يسرا.
فالعلاج الوحيد و الاوحد اللذي نجح في عالج النوع الرابع من الفيروس سي المنتشر بمصر و شمال أفريقيا ات شاء الله حيكون من مصر علي يد علمائها الشرفاء العالميين مثل د ماهر الاعصر أستاذ الكبد بالقصر العيني كلية الطب جامعة القاهرة ظظ,, و من أكبر 5 أطباء كبد بالعالم المعنيين بعلاج الفيروس سي و مكتشف علاجة الاوحد مشروع مصري كندي منذ 1987 حتي الان ,,,,الفايروكير 600 مجم الانجح و الفعال و الامن عن جميع سموم امريكا اللتي تتعامل مع نوعي الفيروس الثاني و الثالث المنتشر بأمريكا و أوروبا و ليس بمصر اللذي منتشر به النوع الرابع المقاوم والشرس لاي دواء تفرضه علينا مافيا الأدوية الأمريكية و يساعدها اللوبي القذر كالأخطبوط في كل المجالات لحماية مصالح أمريكا بمصر و الف طز في مصر المهم مصالحهم بملايين الدولارات بمصر و لبد القبض عليهم بتهمتي الرشوة و أستغلال مناصبهم للتربح و الأضرار العمدي لمرضي الكبد بمصر ,,, و هذا ما أثبتته جميع أبحاث العالمية المقارنة بين أدوية أمريكا و الغايروكير المصري الكندي ,, و أثبتت النتائج النجاح الساحق للقايروكير و دون أعراض جانبية و دون أنتكاسة مع رخص تكلفة أنتاجه و تم النشر بجميع المجلات العلمية العالمية لجمعيات الكبد الامريكية و الاوروبية .............و تحيا مضر بعلمائها خير جند الارض و ترتيبهم الاول عالميا علي جميع أطباء الكبد بالعالم.

@ و في حالة وجود تليف الكبد و أستمرارة حتي لو تم القضاء علي الفيروس سي لكن المصيبة في مضاعافات الفيروس و علي رأسها ....تليف الكبد ( الفراعنة ماتوا لكن تركوا من بعدهم معابد و مقابر لجثثهم نكتشفها الان بعد مضي الوف السنين و هو ده أقرب تشبيه بحالات الفيروس سي مع تليف الكبد ....!!! ) و من هذا المنطلق تعاونت ثلاث شركات أدوية يابانية كبري www.yhpgroup.com بعمل ابحاث و دراسات علي مختلف حالات تليف الكبد لمدة سنين طويلة لاكتشاف اسرار المشيمة البشرية بماتحتوي علي خلايا جنينية تستطيع تقوم بدور الخلايا الجذعية و تتحول لأعضاء الجسم كاملا وعوامل للنمو بالأضافة الي أسرار و قوة بنائية و تجديد لخلايا الجسم من الشيخوخة الي الشباب ................ !!!
LAENNEC هو أسم خلاصة المشيمة البشرية اللذي توصل له فريق علماء يابانيين يعملون في أكبر المراكز البحثية للتطوير و التجديد خاص بأكبر 3 شركات يابانية وصولا لحقن اللينييك 112 مجم تعطي بالعضل أسبوعيا لمدة سنة و جاءت النتائج مبشرة بأمل جديد في عالم الطب و التطور السريع فيه للوصول لعلاج أغلب الأمراض المزمنة و المستعصية مثل تليف الكبد و أثاره الخطيرة مع مرور الوقت .......laennec 112 mg ampoules made in JAPAN هو العلاج و الأكتشاف العلمي الجديد من خلاصة المشيمة البشرية لايقاف و علاج تليف الكبد و جميع أثاره مع تجديد خلايا الكبد و نموها طبيعيا ...فتسلم العقول اليابانية المبتكرة للوصول لهذا الاكتشاف المذهل و أمل لشفاء ملايين المصريين اللذي يعانوا من تليف الكبد و تابعاته الخطيرة .

@ د ماهرالاعصر يفصح عن مستقبل الطب الحديث و هو تقنية و نقل الخلايا الجذعية من دم الحبل السري بمشيمة كل مولود و توضع في عبوة عليها كل بياناته و تحفظ ببنك المشيمة اللي متفوق به منذ ١٩٩٩ بتل ابيب ثم امًريكا ثم ألمانيا و فرنسا و اليابان , وعندما يكبر المولود وًتعرض لمرض مزمن او حادث شديد و تهشمت عظامه و قطع الحبل الشوكي و اصبح بشلل رباعي ... او مريض كبد بفيروساته ومضاعفاته مثل التليف المتقدم و السرطان من التليف مع فشل كلوي ثم يرغب في استعادة قوة كفاءة وظائف القلب وقوته وخصوصا بعد جلطة العضلة الأمامية للقلب و تليفا وهي تمثل 75% من قوة ضخً القلب و تقوم ايضا الخلايا الجذعية بإعطاء حيوية و نشاط للجسم و المخ مع منع الشيخوخة وتظل شاب علي طول بحياة أفضل ......كل ده تقوم به و تحل جميع المشاكل الطبية زرع الخلايا الجذعية ( Stem Cell Therapy )
في مصر لا توجد بنك مشيمة فنأخذ عينة من النخاع العظمي المليء بالخلايا الام سريعة الانقسام لتكوين خلايا الدم يوميا تحت بنج موضعي تسحب العينة في ٥ دقايق و الدم يدخل في عمليات معقدة بتغير جينات DNA for each target you need
و بعد أسبوع يعود المريض و تحقن خلايا الكبد الجذعية مثلا و خلايا منع الاستسقاء البريتوني و حديثاً تتحول الي Von Kuppfer Cells و هي خلايا قاتلة و اكولة لأي ورم وتحقن به تحت الأشعة التلفزيونية و تقضي تماما علي أورام الكبد ، اما خلايا الكبد فهي تعوض تليف الكبد و هذا بالاضافة الي حقن خلايا البريتوني لمنع الاستسقاء بالبريتون ، و يجيد هذه العمليات من اكبر اطباء زرع الخلايا الجذعية .

@ د ماهر الاعصر ينصح السادة البهوات تعالج الفيروس سي بدون الإلمام بطيعة نقط ضعف الفيروس منعا الانتكاسة
ما حدش عايز يفهم كيفية التعامل مع فيروس سي بمصر المقاوم و المختلف عن باقي انواعه الستة كما امضي د ماهر الاعصر 29 سنة يدرسه تحت قوة تكبير جبارة و هي الميكروسكوب الالكتروني منحة له من الاتحاد الاوروببي و الخطورة التعامل معه بدون الالمام بجميع نقط ضعفه و تحديد أخطر أنزيمات مسؤلة عن تكاثره و ترتيبه الدفاعي و أضعافها مما ييقضي عليه يسهولة جهاز المناعية مع ايفاف مناطق انتكاسته المتوقعة.... فهو فيروس معقد جدا لكن سهل ممتنع فعلاجه متعدد الادوار حتي يتم الشفاء التام بلا أنتكاسة يحتاج الي خطة علاج محكمة من أربع أركان تحتاج علي وقت 6- 9 شهور علي الاقل لفك رموزه و ايفاق انزيماته الهامة ( الحمد لله ليست متواجدة بجسم الانسان ) للوصول لشفاء تام بأذن الله بلا أنتكاسة + الضرب علي مواقع كود الانتكاسة و التحور الجيني و الطفرات ....................و الالمام الشامل و التمكن من القضاء عليه بلا رجعه تدربنا جيدا علي أيد علماء يهود هم من ركب سلاح بيولوجي علي قواعد أنفلونزا توجهه الي الكبد كهدف و ليس الجهاز التنفسي .........و من نوادر تركيبة الفيروس سي :
1- لا تصيب الا الانسان و الشمبانزى في كل مملكة الحيوانات !؟
2- هو و الايدز الوحيدين اللذي لهم غطاء خارجي زيادة للحماية ثم مظروف دائري في الخارج ملىء بالمخدات و الاشواك كي يصد خلايا جهاز المناعة من ألتهامه , حتي تأتي كرات الدم البيضاء العملاقة الاكولة و تتمكن من بلعه و السير به بالدم و هو محمي في بيت المأمور اللذي عمره 2 -3 اسبوع فقط يستمر في ألقاء أكياس حارقة بها أنزيمات هاضمة لاي بروتين و لكن الظرف الخارجي للفيروس ذو المخدات تدفع الاكياس الحارقة كطلقات رصاص بعيدا عن الفيروس اللذي يستمر سليما حتي يخرج المأمور علي المعاش و تموت خليته و ينساب منها الفيروس سي سليما يبحث عن مواصلة جديدة ليصل الي هدفه ...خلية الكبد
3- لا تستطيع عزل الفيروس سي في مزارع المعمل الخارجية فهو لا يعيش الا علي مزارع من خلايا كبد حية من شمبانزي او انسان
4- يقاوم حرارة تسخين فرن التعقيم حتي درجة حرارة لا تقل عن 120 درجة مئوية , و يقاوم اقوي محاليل التعقيم حتي تركيز 1/1000 لمدة لا تقل عن 6 ساعات
5- يتواجد في جميع سوائل الجسم ( أعلي تركيز و هو المعدي الدم , بنسب ضعيفة في اللعاب , العرق , البول,,,,الخ )
6- يتواجد بالطور المعدي للبالهارسيا ...راس السركاريا و هذه مفجأة لنا بفضل قوة تكبير الميكروسكوب الاليكترونى لدورة حياة البلهارسيا الاب الروحي لفيروس سي اللذي يلجأ الي دودة البلهارسيا الموجودة بالكبد و يتواجد في البويضة الحية و صولا للطور المعدي ...السركاريا فينزل الفلاح الترعة او غيط الارز المغمور بمياه النيل و هنا نجد ان اكثر من 75% من مرضي الفيروس سي لديهم ايضا أصابة مشتركة بالبالهارسيا و هذا يفسر أنتشاره ينسب مرتفعة في محافظات زراعة الارز مثل البحيرة , المنزلة , كفر الشيخ و الشرقية
7- و من طرق العدوي بفيروس سي مرضي الغسيل الموي للكلي , مرضي امراض الدم المزمنة المحتاجين نقل دم بصفة دورية و خصوصا باكياس دم مشبوهه لم يجري فحوصات شاملة للمتبرع و لا للدم بلاكياس المجمعة من حملات جمع التبرع بالدم العشوائية مثل من مرتادي استاد الكورة , القوافل العلاجية , طلبة الجامعات و المدارس .....الخ
و ايضا عدم تفعيل قانون البيئة رقم 4 لسنة 2004 اللذي يجرم القاء المخلافات الطبية الصلبة بالقمامة العامة فلبد التعاقد مع الاجهزة الحديثة للتخلص الامن للمخالافات الطبية الصلبة بتقنية الفرم و التعقيم ثم تخرج علي سيور ضخمة لتلقي في حفرة عميقة خارج العاصمة و تغطي بالجير الحي لان عملية المحارق للمخالافات الطبية الصلبة يخرج انبعاثات من المداخن ...الدايوكسن و هو غاز خطر علي الصحة العامة و مسرطن بالجهاز التنفسي و ممنوع عالميا فلذا لجأ كل العالم للتخلص الامن بالفرم و التعقيم خارج المنطقة السكنية ثم يغطي بالجير الحي بعد ضغطه بمكابس قوية لتقليل حجم المخلفات مع الالتزام بوضع كل المخالفات في الاكياس المخصصة لها حسب لون الكيس من اسود , اصفر و احمر
و ايضا عدم الالتزم بمنع ختان البنات بالات غير معقمة و كذلك خرم أذن البنات لتركيب الحلق بادوات يستخدمها الجواهرجي بتعقيم بدائي لا يصلح مع هذا الفيروس اللعين
و ايضا لا ننسي الجراحين و فني المعامل اللذي قد يتعرضوا لشكة أبرة فوجد ان من كل 10 شكات واحدة فقط التي قد تنقل عدوي الفيروس سي في حالة اختلال ميزان مناعة الجسم و كمية الفيروس اللتي دخلت الدم .... فنستطيع ان نقول ان ملخص نقل العدوي هي مجرد معادلة ميزان من طرفين مناعة الجسم في كفة و كمية الفيروس بتركيز عاالي بكفة اخري , و لهذا تم رصد 3% من عدوي الفيروس سي بالاتصال الجنسي و اللعاب و لكن هناك تبرير لذلك ان الزوجين يذهبوا او يتعرضوا لنفس مصدر عدوي الفيروس سي كأستعمال سرنجة مشتركة بينهما , يذهبوا لنفس طبيب الاسنان الغير ملم بطرق التعقيم الصحيحة لطبيعة الفيروس سي الشاذة او عمل عمليات صغري باستقبال مستشفي بابر و ادوات جراحية غير معقمة او استخدام نفس الابر الصينية او ابر التاتو الرسم بالصبغة بالحقن تحت الجلد
و لا ننسي دور لجان مكافحة العدوي بالمستشفيات و التأكد من التعقيم الكامل لصواني الالات بالاوتوكلاف فسرعان ما يتغير لون الشريط اللاصق حول الفوطة مغلفة صنية الالات من اللون الاصفر الي البنفسجي هنا نتأكد ان حرارة الاوتوكلاف فوق 120 درجة مئوية كفيلة بقتل جميع الجراثيم شاملة الفيروس سي , و من هنا تم منع أستخدام كشك الولادة او كشك عمليات الشرج من بواسير , ناصور شرجي او شرخ لانه كان حظها قليل من تعقيم الالات الجراحية و كانت مصدر لانتشار الفيروس سي مثل تعميم حقن الطراطير ضد البلهارسيا في الستينات بامر من عبد الناصر و كانت السرنجات غير معقمة تماما بل و تنتقل من وريد لاخر ؟!
و ايضا لبد و ان نضيف ان مصر كانت مستهدفة بنقل الفيروس سي اليها عن طريق استيراد اكياس البلازما و زجاجات الزلال البشري و بعض تطعيمات الاطفال التي كانت تأتي من الخارج الي الاشخاص مباشرة دون تحليل عينات عشوائية منها و أقيل وزير الصحة وقتذاك .
فعند الحديث عن الفيروس سي فسنجد ان هناك الكثير و الكثير ,,,,

@ أحدث بحث لترقية د ماهر الاعصر بكلية الطب – جامعة القاهرة و هو أضافة هامة في عالم الطب بأشراف مشترك بأكبر علماء المانيا و بتمويل الوكالة الدولية للطاقة الذرية, أطلق عليه الطلقة السحرية للكشف المبكر و علاج لسرطان القولون و الكبد بدقة عالية تتخطي 98% بدون أي تأثير علي الأعضاء الطبيعية بجسم المريض.
علي مدار 12 سنة قام د ماهر الاعصر بأهم بحث في علاج السرطان في هذا القرن ,
بأستخدام الأجسام المضادة أحادية المنشأ عالية الخصوصية ضد سرطان القولون و الكبد المعنونة بمادة التكنشيوم 99-أم المشعة (أشعة جاما ) للكشف المبكر للسرطان بأستخدام التصوير النووي الوظيفي لأشعة جاما المنبعثة بواسطة الجاما كاميرا للكشف المبكر لجميع أماكن السرطان النشطة في مواقعها الأبتدائية في أصغر حجم لها حتي قطر 1 سم ,
ثم بأستخدام مادة اليود 133 المشعة (أشعة جاما و جسيمات بيتا قاتلة الخلايا في قطر لا يتعدي 1 سم ) للعلاج الفعال و الدقي د ماهر الاعصر يضع أحدث علاجات للفيروس سي بمصر النوع الجيني الرابع , و جميع مضاعافاته الخطيرة من علاج تليف الكبد و تباعاته حتي علاج بؤر الكبد السرطانية , و الله عز وجل خلق لكل داء دواء , علمه من علم وجهله من جهل . و الله الموفق و المستعان


عدل سابقا من قبل gihan hasan في الأربعاء نوفمبر 09, 2016 10:16 am عدل 1 مرات (السبب : د ماهر الاعصر و أحدث علاجات للفيروس سي و جميع مضاعافاته من تليف الكبد و تباعاته حتي بؤر الكبد السرطانية)

gihan hasan

المساهمات : 441
تاريخ التسجيل : 03/03/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى