د ماهر الاعصر يوصي بالكشف المبكر تليف و اورام الكبد الخبيثة الأشعة المقطعية ثلاثية المراحل بالصبغة : وهي أشعات تمتاز بتفوق عالي في الدقة والحساسية والخصوصية عن الأشعة التلفزيوينة في اكتشاف أورام الكبد

اذهب الى الأسفل

د ماهر الاعصر يوصي بالكشف المبكر تليف و اورام الكبد الخبيثة الأشعة المقطعية ثلاثية المراحل بالصبغة : وهي أشعات تمتاز بتفوق عالي في الدقة والحساسية والخصوصية عن الأشعة التلفزيوينة في اكتشاف أورام الكبد

مُساهمة  gihan hasan في الأحد أبريل 22, 2018 10:42 am

د ماهر الاعصر يوصي بالكشف المبكر تليف و اورام الكبد الخبيثة الأشعة المقطعية ثلاثية المراحل بالصبغة : وهي أشعات تمتاز بتفوق عالي في الدقة والحساسية والخصوصية عن الأشعة التلفزيوينة في اكتشاف أورام الكبد

الأشعة المقطعية ثلاثية المراحل بالصبغة :
وهي أشعات تمتاز بتفوق عالي في الدقة والحساسية والخصوصية عن الأشعة التلفزيوينة في اكتشاف أورام الكبد ذات قطر أصغر بكثير قد يصل إلى نصف سم مع تحديد مواقعها بدقة متناهية ثلاثية الأبعاد كما نستطيع نحديد نوعية اليؤرة حسب تعاملها مع الصبغة في المراحل الثلاث ( سرعة دخول الصبغة للبؤرة في مرحلة الشريان –الشعيرات الدموية والخلايا – الوريد و سرعة طرد الصبغة من الخلايا ) و هناك أربع تعاملات بين البؤرة و الصبغة :
1-بطء دخول الصبغة و خروجها و هذا يمثل بؤرة حميدة 2-سرعة دخول الصبغة وسرعة معدل طردها من البؤرة وهى في الغالب سرطانية.
3-بطء دخول الصبغة و الأستمرار في تركيزها داخل البؤرة لوقت طويل لحين خروجها و هذا يمثل الوحمة الكبدية الحميدة و هي عبارة عن عيب خلقي في صورة شبكة من الشرايين و الأوردة غير منتظمة وهي حميدة تماما .
4-تراكم الصبغة من خارج البؤرة دون الدخول و هذا يمثل حويصلة مائية خلقية , كيس هايداتيت وهى جرثومة تنتقل كعدوي من براز الكلاب المصابة به أو خراج كبدى بكتيري أو خراج أميبي بالكبد منتقل من القولون المصاب بالأميبا الدوسانطرية الحادة مع أنخفاض المناعة .
كما يمكن للأشعة المقطعية تصوير الغدد الليمفاوية الغشاء البريتوني والوريد البابي بدقة متناهية .
و في حالة البؤر السرطانية هناك ثلاث أحتمالات حسب :
-الحالة العامة وتحليل المعملية للمريض
- حجم و عدد البؤر السرطانية بالأشعة المقطعية
- قرب البؤر من الوريد البابي و الأوعية الهامة .
* الحالة الأولى في حالة وجود بؤرة واحدة بأحد فصوص و حجمها أقل من 5 سم الكبد و الحالة العامة للمريض ممتازة ( CHILD A ) فالحل الأمثل هو أستئصال الفص الكبدى المصاب مع زرع فص أخر عند اللزوم
*الحالة الثانية : البؤرة واحدة بأحد فصوص الكبد و بعيدة عن الوريد البابى و حجمها أقل من 5 سم و لكن الحالة العامة و تحاليل المريض مرضية ( CHILD B ) فالحل الأمثل هو عمل قسطرة لشريان الكبد و عمل جلسات الكوي بالتردد الحرارى أو التبريد يالنيتروجين المضغوط حرارتة 300 درجة مئوية تحت الصفر أو عمل الغلق الكبميائى لفرع الشريانى المغذى للورمCHEMO-EMBOLIZATION
* الحالة الثالثة و هى الحالة العامة للمريض و تحاليله المعملية تحت المتوسط (CHILD C ) مع وجود ورم أكبر من 5 سم أو أكثر من بؤرة منتشرة بالكبد و هنا الحل الأمثل عمل جلسات حقن عن طريق الجلد مباشرة تحت الأشعة التليفيزيونية بمحلول الفيسكوم ( مستخلص من نبات الهدال بمصر ) مضاف اليه كحول تركيزه عالى جدا مع رفع مناعة المريض جدا كما هو مذكورا أنفا و أعطاء عقار نولفادكس أقراص بالفم كل 12 ساعة يوميا لمدة سنة فهو يساعد علي أيقاف أنتشار البؤر السرطانية .

مع تمنياتنا بالشفاء العاجل و عدم التوقف عند الأنتهاء من علاج الفيروس فما تفرحش أوي ....لسة هناك مضاعافات خطيرة مثل :
1-تليف الكبد و مشاكله علي الوريد البابي و تضخم الطحال و دوالي المريء.
2- خلل في وظائف الكبد لبد من علاجها و لا تترك بلا تدخل علاجي جاد و قوي لأن المريض سيشكو من نزيف باللثة و ارتفاع الصفراء و أستسقاء بالبطن مع أرتفاع حرارة الجسم و الرعشة و القاللدخول الي ماقبل غيبوبة الكبد مع عصبية مفرطة . فقدان الذاكرة للأشخاص و الزمن و المكان مع أضطراب شديد في النوم,
3- تكون بؤر كبدية سرطانية علي النسيج الليفي و تمثل 10% من حالات تليف الكبد أا ترك بلا علاج خلال 10 سنوات و الله الشافي بأذنه,
اد / ماهر الاعصر
استاذ الكبد و أورامه كلية الطب - القصر العيني - جامعة القاهرة
و لمزيد من الأستفسرات : 01140333339 // 01222191878

gihan hasan

المساهمات : 511
تاريخ التسجيل : 03/03/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى