حل أزمة أمراض الكبد بمصر من منظور علمي و أبحاث عالمية يتلخص في مربع الخطر لبد يوضع في الأعتبار و يعالج بهدوء و جدية للوصول بالمرضي لبر الأمان و الشفاء التام و يغلق الملف بلا أي مضاعافات و يعود المريض تماما لعمله و لحياته طبيعيا

اذهب الى الأسفل

حل أزمة أمراض الكبد بمصر من منظور علمي و أبحاث عالمية يتلخص في مربع الخطر لبد يوضع في الأعتبار و يعالج بهدوء و جدية للوصول بالمرضي لبر الأمان و الشفاء التام و يغلق الملف بلا أي مضاعافات و يعود المريض تماما لعمله و لحياته طبيعيا

مُساهمة  gihan hasan في الأربعاء مايو 02, 2018 10:09 am

سيبدأ د ماهر الاعصر حملة كبري علي مستوي جميع محافظات الجمهورية علي الفيس بوك نظرا للأزدياد المطرد في نسبة أصابة مرضى الفيروس سي به و تم وضع بروتوكول علمي للتعامل مع اورام الكبد بطريقة علمية فعالة وذات نتائج مذهلة و الموقع هو www.facebook/مع الاعصر ضد اورام الكبد و تم انشاء جروب علي الفيس بوك مع الاعصر ضد اورام الكبد و اللينك هو
http://www.facebook.com/groups/254112607987834/?ref=ts
تليف الكبد و البؤر السرطانية أصبحت الأن تمثل نسبة مرتفعة جدا لا يجب ترك هذه المضاعافات الجانبية لفيروسات الكبد و تعتبر الأخطر بكثير من علاج الفيروس نفسة و بدأت تنتشر بمصر وصولا لنسبة 30% من الشعب المصري يعاني من تليف الكبد المتقدم و بؤره السرطانية اللتي تهدد حياة المرضي و تتكلف علاجات حديثة عالمية و تمثل أحدث طرق العلاج بفاعلية عالية جدا و بأمان تام و هي مجال طبي برع فيه فرق أبحاث و تطوير علي مدار عشرات السنين من قبل علماء من أمريكا و اليابان و هي علاجات مشتقة من خلاصة المشيمة البشرية اللتي تجدد خلايا الجسم كله و خصوصا الكبد مع رفع كفاءة الوظائف و الحيوية مع أقلال تليف الكبد ( الدرجة Fو خفض النسبة % ) بالأضافة لمنع تكون بؤر الكبد .........................بالأضافة ألي تفوق نتائج زرع الخلايا الجذعية بخلايا من الجسم و أليه واللتي تعتبر البديل السلمي لعمليات زرع الكبد باهظة التكاليف و صعوباتها من أول المتبرع وصولا لمهارة الجراحين و الأدوية المناعة ما بعد الزرع .
حل أزمة أمراض الكبد بمصر من منظور علمي و أبحاث عالمية يتلخص في مربع الخطر لبد يوضع في الأعتبار و يعالج بهدوء و جدية للوصول بالمرضي لبر الأمان و الشفاء التام و يغلق الملف بلا أي مضاعافات و يعود المريض تماما لعمله و لحياته طبيعيا ..... و مربع الخطر هو :
1- القضاء تماما علي فيروسات الكبد الأن 8 و ليس 3 مع تنظيم جهازالمناعة.....
2- علاج تليف الكبد بلا تضخم في الطحال و دوالي المريء و مشاكلهم العديدة....
3- رفع كفاءة وظائف الكبد و غسيل القولون كي يتفرغ لتصنيع الألبيومين و عوامل التجلط و تكسير الصفراء و التخلص من السموم و الأمونيا من تحلل البروتينات الغير مهضومة و تتحلل بجراثيم بالقولون الغير معقم..................
4- الأكتشاف و العلاج المبكرلأي بؤر سرطانية تتكون علي النسيج الليفي بالكبد أذا لم يسرع بعلاجه. ففي خلال عشرة سنوات تكون نسبة تكونها 15 % ........
و هذه النظرة الشمولية هي بروتوكول التعامل مع مرضي الكبد و هي تحتاج خبرة و كياسة من قبل كبار أستشاري الكبد بمصر و منهم من وصل الي العالمية و بلده أخر من يعلم . فملف الكبد بمصر كبير جدا و تطور التعامل معه كبير جدا أيضا و خصوصا بالدول المتقدمة اللتي نشارك في مؤتمرات الكبد العالمية بها و نظرا لأن أمراض الكبد بمصر مصنفة من أكثر الدول أصابة , فكان الجميع يعتمد أبحاثنا و أكتشافاتنا لطرق حديثة للكشف المبكر ( في صورة 10 نقاط أسكور عددي لأعراض أمراض الكبد فأذا تخطي المريض 5 منهم نبدأ فورا في التعامل معه و هم :
1- سيولة بالدم من اللثة او الأنف 2- تورم بالقدمين 3- تغير في لون البول 4- حكة بالجلد في أماكن عدة 5- أجهاد مزمن 6- عدم شهية للأكل و نقص في الوزن 7-تغير في طبيعة المعدة و القولون 8- فقد الذاكرة الحديثة و أضطراب في النوم و تغير في السلوك و الشخصية الي عصبية و عنف مع أكتئاب و أنعزال 9- أحمرار بكف اليد , رعشة , تنميل أو ألم في المفاصل 10- أرتفاع طفيف في الحرارة مع عرق و تكسير بالجسم و العضلات.
و هذا بالأضافة عند الكشف الطبي علي المريض نبحث عن 5 نقاط أسكور عددي و هم :
1- أصفرار بالعين و سقف الحلق مع تغيرفي لون و ملمس اللسان و التهاب دموي باللثة 2- أرتفاع الضغط , مستوي السكر بالدم و علمات أضطرابات هرمونية مثل الغدة الدرقية 3- تغير لون الجلد عند عظام الوجه و اسفل جفن العين او اسفل القدمين 4- تضخم بالكبد و تغير في ملمسه و تضخم في الطحال 5- الم في فم المعدة او أنتفاخ و الم بالقولون أو وجود سائل بالغشاء البريتوني مع وجود فتق سري او تضخم بكيس الخصيتين .
و عند الكشف بالأشعة التليفيزيونية علي البطن نبحث عن 5 نقاط أسكور عددي و هم :
1- حجم الكبد , تغيرفي مظهر نسيجه من تشمع او تليف او وجود بؤر سرطانية من عدمه و حالة المرارة و القنوات المرارية داخل الكبد و القناة المرارية العمومية و حالة البنكرياس 2- قطر الوريد البابي و ضغطه مع حجم الطحال 3- حجم و مظهر الكليتين و الحالبين و البروستاتا 4-حالة القولون من أنتفاخ او وجود اورام 5- وجود سائل بالغشاء البريتوني أي الأستسقاء و تحديد كميته مع البحث عن وجود تكيس او اورام بالغشاء البريتوني
و في نهاية الكشف يتم جمع النقاط جميعا 10 + 5 + 5 = 20 نقطة أسكور عددي نحكم به عن حالة الكبد العامة و درجة الأصابة به مع درجة التشمع او التليف و تحديد وجود أورام او بؤر بالكبد أو استسقاء و كميته من عدمه .......فأصبح الحكم النهائي ليس فقط علي الخبرة و الفراسة بل برقم عددي يحدد بدقة درجة و مرحلة أصابة الكبد و عليه يتم تحديد العلاج المناسب لحالة الكبد سواء من الأدوية و من العلاج التكميلي الطبيعي لنجعل دوائك من غذائك من الصيدلية الربانية الخضراء للوصول للشفاء التام
و أرجو أن اكون أوضحت الصورة الكاملة للتعامل الأمثل مع مريض الكبد
الطب الحديث و الأستعانة بفوائد المشيمة البشرية و دم الحبل السري بما فيهم من أسرار الخالق لتكوين و تجديد خلايا و أعضاء الجنين مع الكفاءة و الحيوية العالية و القضاء علي تكون أي خلايا أجنبية أي سرطانية و ما أوتيتنا من علم الخالق ألا قليلا سبحانه و تعالي .
أد / ماهر الاعصر
أستاذ الأكتشاف المبكر و علاج أمراض الكبد و الأورام
كلية الطب القصر العيني - جامعة القاهرة
للرد علي جميع التساؤلات 01140333339

gihan hasan

المساهمات : 493
تاريخ التسجيل : 03/03/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى